الاثنين، 6 فبراير، 2012

الرحيـــــــــــــــــــــــــــــــــل

  حينما ألتقينا تعاهدنا أن لانفترق,,,,,,,,,,,,,,,,,تعانقنا بمشاعرنا وأطفأنا  لهيب الشوق
  بقبولات الاحساس والحب النقي ,,,,,,,,,,لم يشعر أحد بما يدور بيننا ولم يدري الاهل ماذا عنا
  فالكل ينظر علي زهرة ربيعنا كيف تنمو وتتفتح في ظل تلك الاجواء المشحونة  بغضب الكثير حولنا
  تركنا كل ذاك وتلك وركزنا تفكيرنا علي مستقبلنا ووجهنا مشاعرنا لطريق السعادة الحقيقية
  لم نلتفت إلي الايام وماذا وراؤها  تركنا غضب الكثير واتفقنا علي أن نمحي هذا بحبنا
  أقتنعنا بأننا نهوي بخاطرنا ولا يستطيع  أحدُ أن يفرض سلطته علينا ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
  مضينا عمراً مابين ربيعٍ وشباب نحب ونعشق نحلم ونتعانق لم نعرف للفراق طريق
  لاتهددنا غدر الايام ملأت حياتنا السعادة ولماذا لا تملأها السعادة وهي عمرنا وحياتنا
  مضت سنوات وأيام وعمر مابين الحب واللقاء والوعد والاحلام
   فجأة دون سابق أنظار وقفنا أمام  باب مغلق لاتستطيع أي محاولات لفتحه
   باب الضغينة البشرية والحقد النفسي المخزون داخل القلوب السوداء التي تسكن داخل اجساد
  لاتنتمي للبشرية بأي معني ,,,,,,,,,تركنا ماضي ورأنا ...حطمنا حلما زينته الايام والليالي
  بالورود والمشاعر النبيلة ..........نزعنا قلب من جسد عتيق فهزل  الجسد وسقط منهار
  تركنا رسالة لكل من يهوي ويعشق ليته يتعظ  ويحاوط حلمه بكل ما استطاع من عدة وحيل
  تركنا رسالة علها  تكون عبرة ودرس يتعلمه الجميع...............
  كثيراً ما نأخذ قرارات سريعة في لحظة غضب
 وأحياناً مانعطي وعود جميلة في وقت السعادة
 وفي كلتا الحالتين دائماً ما نندم علي صنع القرار
  ونتمني أن تعود  بنا الاحداث مرة أخري لنعطي الرأي الصحيح والوعد الحقيقي
  ليتهم يمحون تلك الاشياء والعبارات التي حطمت أحلام  ودمرت قلوب
 ليتهم يتذكرون تلك الليالي التي جمعتنا والحب والعشق الذي به عشنا وحلمنا
 ليتهم يتذكرون هذه الورده التي مازالت تحمل عبق ريحهم وبصمات اصابعهم التي اقتطفتها
 ولمست شفاهم التي قبلتها وهي تعطيها ليد حبنا
  مازلت اعتنقها واقبلها في ذكرايا الاخيرة من قصة نهايتها لم تكن أليمة
  بل نهاية مريرة تركت  ورائها أشلاء حب وبقايا حلم
 ولم يعد لنا  بد من الرحيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق